Welcome to Mouhassan.Com


بيئة موحسن


البيئة في موحسن

تقع مدينة موحسن على الضفة اليمنى لنهر الفرات  تتوضع ضمن وادي الفرات ,يوجد فيها العديد من المسطحات المائية تسمى باللهجة المحلية "الصراة" وهي بحيرات صغيرة لا تتجاوز مساحتها 3 كم مربع, يعتقد أن السبب الرئيسي في تشكلها هو تحول مجرى النهر ضمن  الوادي فيترك خلفه هذه البحيرات مثل ما تشكلت   صراة الصبخة في خمسينيات القرن المنصرم , وفي الغالب تكون مياه هذه البحيرات مالحة,تعيش في هذه البحيرات أنواع من الأسماك وبعض الحيوانات المائية ,كما ينمو على ضفافها نبات الزل أو كما يسمى محليا "الحلفا" , ويوجد قربها غابات صغيرة طبيعية من نبات الطرفاء "الشبط" ,الحور الفراتي "الغرب" ,تشكل هذه البحيرات إضافة إلى ما يجاورها من غابات بيئة مثالية وآمنة للكثير من الحيوانات مثل ابن آوى "الواوي",الثعلب ,النمر الفراتي ,البط,وكثير من الطيور المائية ,كما تعتبر محطة وفيرة بالأمن و الغذاء للطيور المهاجرة.
تعرضت الكثير من هذه المسطحات و الغابات إلى التخريب إما بفعل استصلاح الأراضي أو بسبب الاحتطاب الجائر من قبل الناس.
تتعرض الحيوانات الموجودة في  بيئة موحسن إلى الإنقراض نتيجة الصيد ,رغم صدور العديد من القوانين التي تحرم الصيد,أهم هذه الحيوانات التي كان يعتقد أنها انقرضت هو النمر الفراتي ,وقد شوهد من قبل الكثيرين في الآونة الأخيرة ,قام أحد الصيادين باصطياد  أحد هذه النمور ولأول مرة على الأنترنت في موقع موحسن يتم عرض صورة حقيقة لهذا الحيوان .




أما في البادية المجاورة لموحسن ,فهناك العديد من الوديان التي تعيش فيها الكثير من النباتات البرية  الآخذة بالانقراض بفعل الرعي الجائر والعبث البشري بها لأن أغلبها صعب النمو ولا يمكن توطينه,تشكل هذه الوديان بنباتاتها القصيرة (لا تتجاوز 50 سم) مكانا حيويا للعديد من الحيوانات أهما الثعالب ,اليربوع "الجربوع" (بدأت تقل كمياته بشكل ملحوظ),الأرانب (شوهدت آخر مرة عام 2005),ترتاد هذه الوديان الطيور المهاجرة (تتعرض للصيد من قبل الكثيرين ) ,يعتبر وادي أو "فيضة أبو الفياض" من أهم هذه الوديان وأكثرها تنوعا ,يطالب الكثير من المثقفين في موحسن و حماة البيئة تحويل الوادي و المنطقة المجاورة له الى محمية دائمة تتم حراستها على مدار العام, لما توفره من منطقة إكثار للبذور البرية و تشكل ملجئا آمنا للطيور المهاجرة.






,كما تتواجد بعض الحيوانات المفترسة في منطقة الهضاب المجاورة لموحسن ,مثل الضبع ,الذئب,النمر الفراتي,وقد تم اصطياد أنثى الضبع مع اثنين من صغارها  عام 2006 , وفي عام 2009 ,تمت مطاردة ثلاث ذئاب كانت تفترس أغنام أحد الرعاة وقد تم قتل واحد منها كما هو واضح في الصورة ,




كما يطالب محبي البيئة في موحسن بإحداث محمية للحيوانات المفترسة تضمن استمرارها وعدم تهديدها لأمن القلاحين كي لا تتعرض للقتل .