:: Home Page ::
آخر 10 مشاركات
أسواق دمشق.. (الكاتـب : محمود المشعان - مشاركات : 0 - المشاهدات : 683 - الوقت: 10:00 PM - التاريخ: 12-16-2022)           »          مختارات من صوري (الكاتـب : محمود المشعان - مشاركات : 47 - المشاهدات : 9848 - الوقت: 04:15 PM - التاريخ: 12-16-2022)           »          خواطر في فنجان قهوه (الكاتـب : منى - آخر مشاركة : محمود المشعان - مشاركات : 337 - المشاهدات : 26673 - الوقت: 12:05 PM - التاريخ: 12-16-2022)           »          صور من موحسن (الكاتـب : عثمان الغدير - آخر مشاركة : محمود المشعان - مشاركات : 37 - المشاهدات : 6596 - الوقت: 11:49 AM - التاريخ: 12-16-2022)           »          صورتك المفضلة (الكاتـب : بشار الدرويش - آخر مشاركة : محمود المشعان - مشاركات : 1091 - المشاهدات : 98697 - الوقت: 12:37 AM - التاريخ: 12-16-2022)           »          حذف (الكاتـب : ابوعبدالله - مشاركات : 0 - المشاهدات : 219 - الوقت: 01:14 AM - التاريخ: 12-12-2022)           »          كيف تحافظ على ميزانية العائلة - كيف تصرف المال من راتبك (الكاتـب : لمحترممم - آخر مشاركة : محمود المشعان - مشاركات : 2 - المشاهدات : 390 - الوقت: 07:04 PM - التاريخ: 11-05-2022)           »          أفضل دعاء للمتوفي 2024 (الكاتـب : لمحترممم - مشاركات : 0 - المشاهدات : 387 - الوقت: 07:02 AM - التاريخ: 10-14-2022)           »          أحلى وألذ أنواع ورق العنب في السعودية - اسم ورق عنب مع السعر (الكاتـب : لمحترممم - مشاركات : 0 - المشاهدات : 405 - الوقت: 10:16 AM - التاريخ: 10-13-2022)           »          سؤال وجواب : عقوبة قطع الإشارة في السعودية (الكاتـب : لمحترممم - مشاركات : 0 - المشاهدات : 1083 - الوقت: 10:03 AM - التاريخ: 10-13-2022)



 
استمع إلى القرآن الكريم
 
العودة   منتديات قبيلة البو خابور > الأقــســـام الــعـــامــة > منتدى المواضيع العامة

منتدى المواضيع العامة خاص بالمواضيع التي ليس لها أقسام

الإهداءات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /03-04-2011   #1

ابو فهد
متميز جدا

الصورة الرمزية ابو فهد

ابو فهد غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 784
 تاريخ التسجيل : Jul 2010
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المشاركات : 612
 النقاط : ابو فهد is on a distinguished road
 تقييم المستوى : 13

مزاجي:
افتراضي المدينة التي عذب ها الله

المدينة التي عذب ها الله













المدينة التي عذب ها الله


مدينة بومبي هي مدينة رومانية قديمة




تقع في إيطاليا وكانت تنعم بترف وغنى كبيرين،



وقد أنعم الله عليهم شتى أنواع النعم.



فالأرض كانت تعطيهم أفضل المحاصيل الزراعية،



والسماء كانت دائمة المطر عليهم، فكانوا ينعمون بثروات طبيعية لم يحلم بها غيرهم.



وفي يوم كانوا يخصصونه للاحتفال بعيد إله النار، ثار وبشكل مفاجئ بركان مجاور للمدينة،



وانطلقت الحمم المنصهرة والرماد البركاني الملتهب، فطمر هذه المدينة خلال لحظات قليلة



بالرماد، ومع أن أهالي المدينة حالوا الفرار، إلا أن الرماد الملتهب قتلهم على الفور،



وغطى أجسامهم محوِّلاً هذه الأجسام خلال مئات السنين إلى صخور متحجِّرة [2].














وقد بقيت هذه المدينة مختفية حتى القرن الثامن عشر حيث اكتُشفت هذه المدينة وفيها


جثث آلاف الناس المتحجرين، قد تحوّلوا إلى صخور على أوضاعهم التي كانوا عليها،


أي أن الموت كان مفاجئاً ومباغتاً ولم يتمكنوا من عمل أي شيء!


إنها العدالة الإلهية، وقد وجدتُ في كتاب الله تعالى آيات تشير إلى أناس أتاهم عذاب الله


بسبب ذنوبهم وهم لا يشعرون،





فقد وجد علماء الآثار أن


العذاب قد جاء وأهلك الناس في هذه المدينة أثناء ممارستهم لحياتهم اليومية ودون سابق إنذار.


ولذلك يحذرنا البيان الإلهي أن نقع في مثل هذه الأعمال أو أن نأمن ونطمئن لمثل هذه النهاية المفاجئة، يقول الله سبحانه:




(أَفَأَمِنَ أَهْلُ الْقُرَى أَنْ يَأْتِيَهُمْ بَأْسُنَا بَيَاتًا وَهُمْ نَائِمُونَ *



أَوَأَمِنَ أَهْلُ الْقُرَى أَنْ يَأْتِيَهُمْ بَأْسُنَا ضُحًى وَهُمْ يَلْعَبُونَ *



أَفَأَمِنُوا مَكْرَ اللَّهِ فَلَا يَأْمَنُ مَكْرَ اللَّهِ إِلَّا الْقَوْمُ الْخَاسِرُونَ)


[الأعراف: 97-99].



لقد عثر الباحثون في هذه المدينة على نقوش كثيرة ورسوم خلاعية تدل على الانتشار


الواسع للجنس والشذوذ الجنسي في هذه المدينة، ويؤكد الباحثون أن أصحاب مدينة بومباي


كانوا يمارسون الجنس علناً وأمام الأطفال وكانوا لا يخجلون أبداً من تصوير هذه المشاهد


وعرضها أمام الناس وفي المنازل والبيوت، بل ويفتخرون بذلك!



ويقول الباحثون


إن انتشار الفواحش في هذه المدينة كان أكبر بكثير من العصر الحالي!


وكانوا يدعون أن هنالك


إلهاً للجنس


، فكانوا يمجدونه ويقدسونه ويبالغون في تصوير ونحت


الصور الجنسية الخليعة. حتى إن التي عثر عليها على جدران المدينة والتي


وضعت في معرض خاص، لا يسمح لزوار هذا المعرض باصطحاب الأطفال أو القاصرين


إلا بعد موافقة خاصة



إن هذه المدينة ينطبق عليها قول الحق تبارك وتعالى:



(فَلَمَّا نَسُوا مَا ذُكِّرُوا بِهِ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ أَبْوَابَ كُلِّ شَيْءٍ حَتَّى إِذَا فَرِحُوا بِمَا أُوتُوا أَخَذْنَاهُمْ بَغْتَةً فَإِذَا هُمْ مُبْلِسُونَ *


فَقُطِعَ دَابِرُ الْقَوْمِ الَّذِينَ ظَلَمُوا وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ) [الأنعام: 44-45].



وبالفعل فقد فتح الله عليهم أبواب النعم والأموال والترف والغنى،


حتى أخذهم بغتة وبشكل مفاجئ،



فإذاهم مبلسون أي يائسون من رحمة الله تعالى.














هذه صور حقيقية لأجسام بشرية وقد حوّلها الرماد البركاني إلى صخور متحجرة،





موقع المدينة حسب الخريطة








صور اخرى بعد البركان









جثث متحجرة بفعل الرماد البركاني لبعض ضحايا البركان













__________________










وهنا تجدون الأب والأم وطفل




























هذي ملامح من المدينة وكيف اصبحت









وياللأسف انظروا إلى هؤلاء الذين أبهرهم الموقف


وكالبهائم لا يتعظون ولا يستوعبون


وكأنهم في سياحة وليسوا في مكان عذاب






هذا الجبل الذي خرج منه البركان

















فتدمرت المدينة في لحظات


وتحجرت الأجساد







حمانا الله من الفتن والعواقب


وأعادنا اليه رداً جميلا


لنشكره على هذي النعم ونعبده حق عبادته



فإن الدنيا فانية




























(( ما يلفظ من قول الا لديه رقيب













 
التوقيع - ابو فهد

ماكل من يضحكـ مع الناس مبسوط ~
~ ياكثر من يضحكـ ونفسه حزينه

  رد مع اقتباس
قديم منذ /03-05-2011   #2

زهرة قاسيون
التميز الذهبي

الصورة الرمزية زهرة قاسيون

زهرة قاسيون غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 592
 تاريخ التسجيل : Mar 2010
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المكان : قاسيون دمشق
 المشاركات : 4,067
 النقاط : زهرة قاسيون is on a distinguished road
 تقييم المستوى : 17

مزاجي:
افتراضي

سلمت يداك أبو فهد..

بس مافي صور!!












 
التوقيع - زهرة قاسيون



وما أملي إلا بالله..
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
مـزقي يا دمشـق خـارطـة الـذل..

  رد مع اقتباس
قديم منذ /03-05-2011   #3

محمود المشعان
المشرف العام

الصورة الرمزية محمود المشعان

محمود المشعان غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 610
 تاريخ التسجيل : Mar 2010
 المشاركات : 1,727
 النقاط : محمود المشعان is on a distinguished road
 تقييم المستوى : 14

مزاجي:
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو فهد
المدينة التي عذب ها الله













المدينة التي عذب ها الله
مدينة بومبي هي مدينة رومانية قديمة




تقع في إيطاليا وكانت تنعم بترف وغنى كبيرين،



وقد أنعم الله عليهم شتى أنواع النعم.



فالأرض كانت تعطيهم أفضل المحاصيل الزراعية،



والسماء كانت دائمة المطر عليهم، فكانوا ينعمون بثروات طبيعية لم يحلم بها غيرهم.



وفي يوم كانوا يخصصونه للاحتفال بعيد إله النار، ثار وبشكل مفاجئ بركان مجاور للمدينة،



وانطلقت الحمم المنصهرة والرماد البركاني الملتهب، فطمر هذه المدينة خلال لحظات قليلة



بالرماد، ومع أن أهالي المدينة حالوا الفرار، إلا أن الرماد الملتهب قتلهم على الفور،



وغطى أجسامهم محوِّلاً هذه الأجسام خلال مئات السنين إلى صخور متحجِّرة [2].














وقد بقيت هذه المدينة مختفية حتى القرن الثامن عشر حيث اكتُشفت هذه المدينة وفيها


جثث آلاف الناس المتحجرين، قد تحوّلوا إلى صخور على أوضاعهم التي كانوا عليها،


أي أن الموت كان مفاجئاً ومباغتاً ولم يتمكنوا من عمل أي شيء!


إنها العدالة الإلهية، وقد وجدتُ في كتاب الله تعالى آيات تشير إلى أناس أتاهم عذاب الله


بسبب ذنوبهم وهم لا يشعرون،





فقد وجد علماء الآثار أن


العذاب قد جاء وأهلك الناس في هذه المدينة أثناء ممارستهم لحياتهم اليومية ودون سابق إنذار.


ولذلك يحذرنا البيان الإلهي أن نقع في مثل هذه الأعمال أو أن نأمن ونطمئن لمثل هذه النهاية المفاجئة، يقول الله سبحانه:




(أَفَأَمِنَ أَهْلُ الْقُرَى أَنْ يَأْتِيَهُمْ بَأْسُنَا بَيَاتًا وَهُمْ نَائِمُونَ *



أَوَأَمِنَ أَهْلُ الْقُرَى أَنْ يَأْتِيَهُمْ بَأْسُنَا ضُحًى وَهُمْ يَلْعَبُونَ *



أَفَأَمِنُوا مَكْرَ اللَّهِ فَلَا يَأْمَنُ مَكْرَ اللَّهِ إِلَّا الْقَوْمُ الْخَاسِرُونَ)


[الأعراف: 97-99].



لقد عثر الباحثون في هذه المدينة على نقوش كثيرة ورسوم خلاعية تدل على الانتشار


الواسع للجنس والشذوذ الجنسي في هذه المدينة، ويؤكد الباحثون أن أصحاب مدينة بومباي


كانوا يمارسون الجنس علناً وأمام الأطفال وكانوا لا يخجلون أبداً من تصوير هذه المشاهد


وعرضها أمام الناس وفي المنازل والبيوت، بل ويفتخرون بذلك!



ويقول الباحثون


إن انتشار الفواحش في هذه المدينة كان أكبر بكثير من العصر الحالي!


وكانوا يدعون أن هنالك


إلهاً للجنس


، فكانوا يمجدونه ويقدسونه ويبالغون في تصوير ونحت


الصور الجنسية الخليعة. حتى إن التي عثر عليها على جدران المدينة والتي


وضعت في معرض خاص، لا يسمح لزوار هذا المعرض باصطحاب الأطفال أو القاصرين


إلا بعد موافقة خاصة



إن هذه المدينة ينطبق عليها قول الحق تبارك وتعالى:



(فَلَمَّا نَسُوا مَا ذُكِّرُوا بِهِ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ أَبْوَابَ كُلِّ شَيْءٍ حَتَّى إِذَا فَرِحُوا بِمَا أُوتُوا أَخَذْنَاهُمْ بَغْتَةً فَإِذَا هُمْ مُبْلِسُونَ *


فَقُطِعَ دَابِرُ الْقَوْمِ الَّذِينَ ظَلَمُوا وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ) [الأنعام: 44-45].



وبالفعل فقد فتح الله عليهم أبواب النعم والأموال والترف والغنى،


حتى أخذهم بغتة وبشكل مفاجئ،



فإذاهم مبلسون أي يائسون من رحمة الله تعالى.














هذه صور حقيقية لأجسام بشرية وقد حوّلها الرماد البركاني إلى صخور متحجرة،





موقع المدينة حسب الخريطة








صور اخرى بعد البركان









جثث متحجرة بفعل الرماد البركاني لبعض ضحايا البركان













__________________










وهنا تجدون الأب والأم وطفل






























هذي ملامح من المدينة وكيف اصبحت









وياللأسف انظروا إلى هؤلاء الذين أبهرهم الموقف


وكالبهائم لا يتعظون ولا يستوعبون


وكأنهم في سياحة وليسوا في مكان عذاب






هذا الجبل الذي خرج منه البركان

















فتدمرت المدينة في لحظات


وتحجرت الأجساد







حمانا الله من الفتن والعواقب


وأعادنا اليه رداً جميلا


لنشكره على هذي النعم ونعبده حق عبادته



فإن الدنيا فانية




























(( ما يلفظ من قول الا لديه رقيب))
*****
شكراً لأبو فهد على هذا الموضوع..
لما به عبرة و موعضة..
و أحببت أن أكبر الخط حتى يتسنى للأخوة القراءة..
و كان المفروض أحد الأخوة الإداريين أن يقوم بذلك لما له من صلاحيات التعديل..
تحياتي أبو فهد..

















 
التوقيع - محمود المشعان

أمنيتي أن أمزج ألوان العالم وأصبغ بها رؤيتي

  رد مع اقتباس
قديم منذ /11-17-2019   #4

زيد محمد

زيد محمد غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1341
 تاريخ التسجيل : Nov 2019
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المشاركات : 16
 النقاط : زيد محمد is on a distinguished road
 تقييم المستوى : 0

افتراضي

للواجهة ما عليش








  رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:49 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2023, Jelsoft Enterprises Ltd. , Designed & TranZ By Almuhajir
+:: تصميم وتطوير فريق الزيني 2009 : حمزة الزيني ::+